ابدأ رحلتك واكتشـف
كنز السـلام مـــع اللـه
وهــــــــــاب الســــلام

خطة الله لاسترداد السلام معه

تم خلقُ أبينا الأول آدم في جنة عدن واستمتع بالسلام مع الله والسلام مع الحيوانات والسلام مع زوجته. عصى آدم أمر ربه وتم طرده من الجنة وأصبح بحالة الانعزال والابتعاد والعداوة والخوف والخزي تجاه الله. وبما أننا جميعا بنو آدم، وقع هذا الخزي علينا نحن أيضا كأعضاء عائلته المصابة بالعار.

{وَلِهَذَا، فَكَمَا دَخَلَتِ الْخَطِيئَةُ إِلَى الْعَالَمِ عَلَى يَدِ إِنْسَانٍ وَاحِدٍ، وَبِدُخُولِ الْخَطِيئَةِ دَخَلَ الْمَوْتُ، هَكَذَا جَازَ الْمَوْتُ عَلَى جَمِيعِ الْبَشَرِ، لأَنَّهُمْ جَمِيعاً أَخْطَأُوا.}

رومية 5: 12

برحمة الله، أرسل لنا كلمته كذبح كامل زكي ففتح لنا الباب لسبيل البر والاستقامة، لكي يرد نفوسنا إلى حالة السلام والشرف أمام الله.

{فَبِمَا أَنَّنَا قَدْ تَبَرَّرْنَا عَلَى أَسَاسِ الإِيمَانِ، صِرْنَا فِي سَلاَمٍ مَعَ اللهِ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.}

رومية 5: 1

المسيح هو الوحيد الذي عاش حياة شريفة وزكية، خالية من أي عصيان، وهو الذي سلّم حياته طوعا كهذا الذبح. علينا أن نعتمد على هذا الذبح ونتّبع المسيح، رحمة الله، لكي نسلك في هذا السبيل ونختبر السلام مع الله.

{وَلَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ، إِذْ لَيْسَ تَحْتَ السَّمَاءِ اسْمٌ آخَرُ قَدَّمَهُ اللهُ لِلْبَشَرِ بِهِ يَجِبُ أَنْ نَخْلُصَ!}

أَعْمَالُ ٱلرُّسُلِ 4: 12

إذا أردت الحصول على هذا السلام واتباع المسيح، ادعُ الله مثل هذا الدعاء:

يا الله، أنا من بني آدم وجزء من العائلة التي اختبرت العار والخزي والعداوة بسبب العصيان.

أتوب أليك وأطلب غفرانك على عصياني وخزيي وعداوتي، وأتوكل على ذبح المسيح الكامل.

لقد قررت اتباع المسيح وطاعته ما دمت حيا.